مختارات

يا أكرمَ من في البيوت.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet إلى من يفترشون الأرضَ عند أبوابِ المصارف.. إلى من يقفون في طابور الصبرِ، والقهرِ، والزمن البخيلْ.. تحت الصليب الثقيل.. إلى الباحثين عن الخُبْزِ، والكرامة والقوت.. يا أكرمَ من في البيوت.. لا بأس.. سينجلي الصباح، وإن تعاوت عند حدودهِ اللصوص والضباعُ والرياح.. حملٌ ثقيل ..وصبرٌ جميل

أكمل القراءة »

رمضانُ شلالٌ من الخيرِ قبّلَ جبهتكْ .. بقلم ضياء الوكيل

لاحَ مثل الفجرِ في قوسِ السّما، لامعا بَرّاقْ، كأنّه العراقْ، مفعماً بالنور، مشرقاً بالسنا، هلالاً جميلاً، رشيقَ المُنْحَنَى..*

أكمل القراءة »

عهدُ معَ الله.. بقلم ضياء الوكيل

من كان يريد الإصلاح والتغيير ليبدأ بنفسه، فالإصلاحُ صدقٌ مع النفس، وعهدٌ مع الله، ونيّةٌ ومروءةٌ وضمير، والدماءُ شاهدٌ ونذيرْ...

أكمل القراءة »

أمير الجلو… بقلم ضياء الوكيل

وليد غازي فرمان.. فنان عراقي مبدع وقدير، يعشق (آلتهُ الجلو)، مخلصا لها، مولعا بها، يحنو عليها مثل أمٍّ حنون، يضمّها براحتيه وكأنّها طفلةٌ صغيرة...

أكمل القراءة »

أجنحة البجع… بقلم ضياء الوكيل

حينَ أطلّ وجهُكِ مثلَ القمر، ضاحكاً، مستبشراً بالنورِ، مستحماً بالندى والمطر، وانهمر القلبُ من مقلتيكِ، بكل العطش، والوعود...

أكمل القراءة »

 إلى الشاعر الإنسان جواد الحطّاب.. بقلم ضياء الوكيل

يا قامة النخيل، وحناجِر القصب، هذا طريقُ الحقّ، ولا يُرِيبُك أنّهُ موحِشٌ مهجور، ويكفيك شرفاً.. أنّك تطلِق شهابا من نور في ليلٍ دامسٍ أسود..

أكمل القراءة »

لا زالت الناقة معقورة.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet صامتٌ أنتَ صمت التوابيتِ، مُبْصِراً كلّ الفجيعة، والأسرار المريعة..؟؟ وما بين صالحٍ وثمود لا زالت الناقةَ معقورة، والأغصان مهجورة، والصفصاف يحكي، وعجائزُ النخلِ تبكي، في أرضٍ تقتلُ أنبيائَها، ويستبيحها أبناؤها، فيا صالحاً.. ويا ثمود.. هل تأكلُ الحرّةُ من ثدييها أم تموت..؟؟

أكمل القراءة »

الضحايا والسبايا.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet يا أيّها الملأ، هذا بلاغٌ من سبأ، بأن الأرض قد خلعت عِذارها، وآستباحها الجراد، وأنياب الفساد، وأنّي أرثي الدموع إليكم، والضحايا، والسّبيُّون قبل السبايا، فيا عابراً نهر الموت، هل أتاك نفس الصوت..؟؟ أم غيّب عنك النبأ..!!

أكمل القراءة »
الربح من الانترنت