مختارات

مَنْ يعقرُ الناقةَ..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

Tweet قالوا: (فما خطبك يا سامري*)؟ لم تعقرُ الناقةَ من جديد..؟ وتحلّ قومَك دار البوار..! قال: إنما أنا ناصحُ عليم، وصاح بهم: عودوا إلى مساكنكم ولا جناح عليكم، سآتيكم من سبأ بنبأ يقين.! قالوا: إتق الله ولا تكونن من الجاهلين.. ألا تعلم أيّ الفريقين أحقّ بالأمن..؟ إنّك إذن لفي شقاقٍ بعيد.. ثم عادوا وقوفا، حملوا قبورهم وساروا .. وهم يعلمون: ...

أكمل القراءة »

لا تنظر إلى المرايا..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

Tweet لا تَنْظُرْ إلى المرايا .. كي لا ترى الجُرحَ الخضيب.. وتُبْصِرُهُمْ عرايا..!! لا تَنْظُرْ إلى المرايا.. سَترى الحُزنَ يُثْقِلُ مُقَلتيك … وسنين عُمرِك أجمعها سبايا… لا تَنْظُرْ إلى المرايا…

أكمل القراءة »

أنّ المدّ سيطغى..!! بقلم ضياء الوكيل

Tweet يا أيّها الناس.. هذا صوتٌ من النُذُرِ الأولى.. قد جاءكمْ من سبأٍ بنبأٍ يقين .. فمن شاء فَليُبْصِرْ أو يُلقي السمع وهو شهيد .. أنّ المدّ سيطغى.. ويرتفعُ الماء في موجٍ كالجبال، ويغرق مأْرِبُ في رؤياه.. ويسقطُ الحجرُ الأصم.. شرفٌ لنا أنّا أضأنا حيثُما الزمن آدلهم..

أكمل القراءة »

دمعة الحرف.. وجمرة النغم… بقلم ضياء الوكيل

Tweet عشتار.. يا غابة الحرير، والنرجس والعبير.. لا تقلقي .. وتمهلي.. كان وهماً وانتهى.. حلماً وضاع.. في زمن الضياع..!! فلا تخافي..!! لم تخافين..؟؟ أرأيتِ آلهةً تخاف؟؟ حسنا.. سأرفع رايتي البيضاء.. فاكتبي ما تشائين، واحملي درع البطولة.. ودعيني لصمتي وحيرة الأيام.. فأنت لم تغرمي.. ولم ولن تفهمي.. أن المُحبّ يمضي إلى موتهِ عندما ينتمي..

أكمل القراءة »

في التاريخ الخبرة والعبرة.. (صور ومواقف)

Tweet وصلتني من أحد الأخوة الكرام صورتان يعود تاريخهما إلى العام 2012 والحدث إجتماع للشرطة المجتمعية ومؤسسات أخرى في وزارة الداخلية.. إحتضنته جريدة الصباح وحضرته ممثلا لمكتب القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الدفاع.. تحية لكل من يظهر في الصورة من الأصدقاء الأعزّاء والشكر موصول لصاحب المبادرة الكريمة .. أما تعليقي فهو :(أقمارنا كلّها عقدنا ذات يوم أجراسها على شجرة الأمل ...

أكمل القراءة »

ما بين صالح وثمود.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet صامتٌ أنتَ صمت التوابيتِ، مُبْصِراً كل الفجيعة، والأسرار المريعة، وما بين صالح وثمود لا زالت الناقةَ معقورة، والأغصان مهجورة، والصفصاف يحكي، وعجائزُ النخلِ تبكي، في أرضٍ تقتلُ أنبيائها، ويستبيحها أبنائها، فيا عاد وإرم وثمود..هل تأكل الحرّةَ من ثدييها أم تموت؟؟

أكمل القراءة »

جَمْرَاتِ الحروف..!!؟؟ بقلم ضياء الوكيل

Tweet كلماتنا مثل عرائس الحب والشمع .. معطرة بالأمل، مخضبة بالدمع، ننفخُ فيها من روحنا لعلّها تُزهر، ولكنها أشبهُ بالقمر ما إن يكتمل حتى يبدأ بالتناقص .. منكفئا، سابحا فوق تيار الزمن، يا أيها النور المرتقي عند معراج المدار، (أرني انظر إليك)، لعلي أبلغ الأسباب .. أو ألقى الطريق .! ستونَ غافلةً علمتني، أن من يتقنون حساباتهم .. قلّما يُنجدون ...

أكمل القراءة »

الطريق الى الصفر .. بقلم ضياء الوكيل

Tweet يا باذخَ الصبر..  وحدكَ الآن تُبْصِرُ معراجَ حزنك.. غريبا ، مستوحدا، مطفأ الأنوار.. عليل يا قامة النخيل.. ها أنت تحبو على طريق الصفر.. والطريق إلى الصفر معجزة يا أبا عمّار.. ذئابٌ وأذنابٌ وإنكسارٌ ونجاحٌ وأقمارٌ تلالي.. يا صمت الليالي.. خمسون عاما وكفّك على الزناد.. ألا يكفي..؟؟ متى تستريح..؟؟

أكمل القراءة »

هل لديك خبر..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

هذي حروفي بين يديك، تجري نبعا، تورق جمرا، في قرطاسٍ أبيض، شراعهُ الصوت، لا زلنا جذوعا بأرض الموت، نحمل قبورنا ونسير، زحفا عند معراج المصير...

أكمل القراءة »

الكليجة حلويات العيد.. كل عام وأنتم بخير

تستقبل العوائل العراقية العيد بصناعة الحلويات الأشهر وهي الكليجة وتتفنن فيها فبعضها محشو بالجوز المبشور وأخرى بالتمر والخفيفية وهي بدون حشو وتقدم للضيوف مع الشاي إلى جانب أصناف أُخرى من الحلويات والحلقوم والجكليت وغيرها من مظاهر الإحتفاء بالعيد وضيوفه ولا ننسى العيدية فهي فرحة الأطفال بالمناسبة...ولا ننسى بهذه المناسبة تقديم العون والمساعدة وزكاة الفطر الى الفقراء والمحتاجين والنازحين وتلك رسالة تضامن انساني يكتمل بها العيد..

أكمل القراءة »
الربح من الانترنت