هلال الخير والرحمة.. بقلم ضياء الوكيل

لاحَ مثلَ الفجرِ في قوسِ السّما، مفعماً بالنور، مشرقاً بالسّنا، هلالاً جميلاً، رشيقَ المُنْحَنَى،  لامعاً بَرَّاقْ، كأنّهُ العِراقْ*..

*خارطة العراق تشبه الهلال.. وكلاهما( رمضان والعراق)عنوانا للخير والمحبّة والإيمان والتسامح..

شاهد أيضاً

الوجه الآخر للتاريخ .. بقلم ضياء الوكيل*

قد حان الوقت لترميم المعادلة الإنسانية المنكسره، ومعالجة أخطاء وخطايا الماضي القريب..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.