حبّاً يفيضُ على الورق .. بقلم ضياء الوكيل

يا مصرُ، يا بيتَ الأمانِ، والإيمانِ، والنيلِ العظيم، هل رأيتِ حبّاً يفيضُ على الورق..؟؟ وكلماتٍ لها جذور ما بين السطور..!! نعم إنّهُ حبُّ العروبةِ، والأخوّة من سالف العصور، حبُّ العراقيينَ لأهل مصر، وفيهِم من اللهِ ما في العراقِ من غرسٍ وتاريخٍ وامتداد، وسورٌ من نبوءةٍ تُستعاد، ما بينَ قاهرةِ المعزِّ وأختُها بغداد..

شاهد أيضاً

الحقيقة والإنسان.. بقلم ضياء الوكيل

الحقيقةُ تحتاج إلى رأيٍ شجاع، وإرادةٍ ويقين، وذلكَ في جوهرِ الأخلاقِ والدين...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.