زوايا ميتة

لماذا..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

Tweet قال.. وسحابةُ السبعين تلمعُ في عينيه، والعتاب، والدمع المُراق.. يا ولدي: قد ذوينا وما بنينا للتراب، والسراب، كم فدينا للعراق؟ كم حَلِمْنَا أن نُثاب، وأن نُهاب، لماذا كلّ هذا العذاب؟ والهوان، لماذا نُهان؟ لماذا..؟؟   

أكمل القراءة »

العيد في مرايا الروح.. بقلم ضياء الوكيل

كانت أمهاتنا أشبه بالنحلة المحلّقة بين الزهور، ترتشف من رحيقها الطيّب، ما تستطيبه وترتضيه، لتسوقه إلينا عسلا، سائغا، معطّرا بالحب والحنان والسعادة والرحمة، لتصنع في نفوس ووجوه الصغار والكبار فرحة العيد..

أكمل القراءة »

سناريوهات محتملة..!! بقلم ضياء الوكيل*

إن كان مرضا سيمضي الجميع لمواجهته، أمّا إن كان سلاحا فأن العالم سيجد نفسه أمام زلزالٍ عاصفٍ وخطير، لماذا..؟؟ لأن الأمر سيكون بمثابة محاولة للإنقلاب على إمارة الكون وتلك ليست سببا للحرب بل هي الحرب بذاتها..!!

أكمل القراءة »

صراع البخل والمال والمروءة… بقلم ضياء الوكيل

متى نسمع ونرى مبادرات على مستوى (أثرياء السياسة وتجار المال في العراق) الذين تفوق أرصدتهم ومصالحهم المالية كبار مليارديرات العالم.. هل يعيشون صراعا ما بين البخل وحبّ المال في مواجهة استحقاق الزكاة وإغاثة المتعففين والفقراء والمرضى من أبناء جلدتهم..؟؟

أكمل القراءة »

Dead angles… بقلم ضياء الوكيل

هذه الجرذان الجربانة لا زالت تَقْرِضُ في قاعِ السفينةِ المتهاوية، وإن تُرِكَتْ فأنّها سَتُغْرِقُ الجميع..!!

أكمل القراءة »

تصعيد أم تهدئة… بقلم ضياء الوكيل*

الإنسحاب الأمريكي من القواعد العسكرية العراقية (خطوة سياسية أمريكية ذات بعد عسكري ميداني)، (تجنبت) فيها واشنطن محاولات (إستدراجها) إلى مواجهة عسكرية لا تريد التورط فيها وتوقيتها لا يخدم مصالحها.. إلا أن ذلك لا ينفي أن التوتر لا زال مخيّما على العراق والمنطقة، والإحتمالات مفتوحة.. واللعبة مستمرة..

أكمل القراءة »

ما بين الوقائي والأمني خطٌ فاصل.. بقلم ضياء الوكيل

الإنسان هو غاية الإجراءات والقوانين وضمان صحته وكرامته وحقوقه هي نقطة الإرتكاز في تحقيق النجاح، والإنسانية هي الخط الفاصل ما بين الوقائي والأمني...

أكمل القراءة »
الربح من الانترنت