لا تيأسوا.. بقلم ضياء الوكيل

يا أيّها الناس.. لا تقولوا الوداع، فكلّنا في غدٍ راحلون، (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ)*، وليكن قبري وطنْ.. وقصّةَ موتي ولادة..

*آل عمران/139(من الآيات التي نزلت بعد غزوة أحد)

شاهد أيضاً

خيمةً بوسْعِ حُلْمِ الحليم.. بقلم ضياء الوكيل

سنةٌ أخرى تلفظ أنفاسها الأخيرة، لترقد في متاحف الروح، وشريطِ الذكرياتِ والأغاني والصور..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.