ما أقسى العزاء.. بقلم ضياء الوكيل

ما أقسى العزاء، ورثاء الشهداء، لا تقل لستُ أبكي، وأنتَ تجهشُ بالبكاء، بل ابكي كما تبكي النساء، منكسراً حسير، فهذي الدموعُ مطافئَ الحزن الكبير…

شاهد أيضاً

بضميرِكَ تحيا… بقلم ضياء الوكيل

بضميرك تحيا، وعليه تموت، فإمّا صالحاً، وإمّا ثمود، في وحشةِ القبرِ والتابوت...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.