أسئلة بطعم المرارة..!! بقلم ضياء الوكيل

رفع العراق مستوى حيازته لسندات الخزانة الأمريكية بمقدار( 34 مليار وسبعمائة مليون دولار) حتى شهر شباط من العام الجاري 2019 ، وهذي الحيازة هي استثمار العراق لأمواله في أمريكا بشراء سندات مالية وإيداع ثمنها نقدا، وهذه الأخبار والإحصائيات الصادرة من وزارة الخزانة الأمريكية والبنك المركزي العراقي تثير جملة من الأسئلة أبرزها:

  • لماذا تقترضون من البنك الدولي وترهنون اقتصاد العراق وسيادته لشروطه المجحفة وفي المقابل تقرضون أمريكا..؟؟
  • لماذا تفرضون المزيد من الضرائب والقيود على كاهل المواطن العراقي وتعتمدون سياسة التقشف ولا تعالجون البطالة إن كانت لكم هذه الوفرة من الأموال..؟؟
  • لماذا تشحذون وتستجدون الهبات والتبرعات من المجتمع الدولي لإعادة الإعمار وأنتم تودعون وتستثمرون أموال العراق في خزائن أمريكا..؟؟
  • ألا تخافون على أموال العراق وشعبه الجريح من التجميد والمصادرة عند أول محطة خلاف مع أمريكا ولديها سوابق في ذلك..؟؟
  • تحويل الأموال العراقية لشراء سندات الخزانة الأمريكية يوفر سيولة مالية تنعش الإقتصاد الأمريكي..!! أليس الأجدر إنعاش الإقتصاد العراقي المتعثر ..؟؟

أسئلة بطعم المرارة تفتح ذراعيها بسؤال دامي ليس له جواب..!!؟؟ لماذا .. فهل من مجيب..؟؟

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

يا ذوائب النخيل.. مهلا..!! بقلم ضياء الوكيل

وحدك الآن تبصر معراج قبرك ، مستنفرا شعرك، حتى نقطة الصفر والطريق إلى الصفر معجزة،.. يا أبا حيدر.. ميعادك السلام، ورسمك الصوت، نبوءةٌ وموت، لكنها ولادة ، طقوسها عبادة...