ستبصرهم عرايا..بقلم ضياء الوكيل

لا تنظر إلى المرايا.. كي لا ترى الجرح الخضيب، وتبصرهم عرايا، سترى الحزن يثقل مقلتيك، وسنين عمرك أجمعها سبايا، لا تنظر الى المرايا..

شاهد أيضاً

شلّةٌ من الأرذلين.. بقلم ضياء الوكيل

نزعوا المروءةَ عندَ أفخاذِ البغايا، وباعوا الأمانةَ عندَ أسواقِ الغجر...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.