بغداد.. زهرة البلاد… بقلم ضياء الوكيل

كانت بغدادْ… زهرةَ البلاد، وشرفةَ النورِ والحياةِ والأمل، وواحةَ الفنّ والشمس والألوان، حتّى إذا جاءها الطوفان، عافها النحلُ والعطر والربيع، واستوطن الحزنُ، والفسادُ، والجراد…

شاهد أيضاً

من دروس المحنة.. بقلم ضياء الوكيل

كشفت لي محنةُ المرض والأيام الصعبة أنّ لديّ الكثيرَ من الأصدقاء، ولكنْ ليسَ لي منَ الإخوانِ إلا القليلَ منَ الأوفياء..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.