لماذا..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

قال.. وسحابةُ السبعين تلمعُ في عينيه، والعتاب، والدمع المُراق..
يا ولدي: قد ذوينا وما بنينا للتراب، والسراب، كم فدينا للعراق؟ كم حَلِمْنَا أن نُثاب، وأن نُهاب، لماذا كلّ هذا العذاب؟ والهوان، لماذا نُهان؟ لماذا..؟؟

  

شاهد أيضاً

الحادي.. بقلم ضياء الوكيل

ماذا تريد أيّها العنيد، وقد شاخت لياليك، وخابت ظنونك، والضغط يوشك أن يخونك...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.