زوايا ميتة..!! بقلم ضياء الوكيل

 

التظاهرات والتطورات السياسية التي يشهدها العراق تحتكم لقانون التاريخ وأقصد هنا (الحركة، التغيير، التطور، الصراع).. والعراقيون شعب حي وحر ومتجدد وقادر على صناعة قدرهِ وتاريخهِ بنفسه، ومن يقف ضد التاريخ هو الذي يحاول أن يوقف عجلة الزمن أو يدفع بها إلى الوراء وذلك غير واقعي ومستحيل، ومن لا يستجيب لحكم التاريخ هو الذي يجري حساباته على ما هو ظاهر ويتجاهل ما هو كامن وهو الأخطر وذلك سيؤدي حتما إلى التصادم عند نقطة محددة تمضي نحوها الأحداث بسرعة كبيرة ونأمل أن يتدارك العقلاء وأصحاب المصالح السياسية الموقف المتدهور بحلول سياسية حكيمة وليست أمنية قبل فوات الأوان..

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إختطاف النساء.. اللعب بالنار وانتهاك المحظور !!! بقلم ضياء الوكيل

Tweet قبل الحديث عن انتهاك القانون والدستور والحريات العامة وذلك مهم وضروري علينا التطرق إلى ...