القمع ينتهك الدستور.. من المسؤول؟؟ بقلم ضياء الوكيل

(تتكون القوات المسلحة العراقية والأجهزة الأمنية من مكونات الشعب العراقي، وتخضع لقيادة السلطة المدنية، وتدافع عن العراق، ولا تكون أداة لقمع الشعب العراقي)، هذا نص المادة (9) أولا من المبادئ الأساسية في الدستور العراقي، ويفترض أن تستند العقيدة العسكرية والأمنية إلى هذا النص في تدريب وتأهيل العناصر الأمنية والعسكرية لمهمة الدفاع عن العراق وحماية شعبه وإحترام حقوقه وصيانة كرامته الإنسانية، أما القمع الدموي العنيف للمتظاهرين العزّل الذي شهدته التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات فأنهُ ينتهك نص وروح هذه المادة الدستورية ويخالف القوانين والمواثيق الإنسانية الدولية .. من المسؤول.. سؤال يحتاج الى إجابات شافية بعيدة عن السياسة والتسييس؟؟

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إستعراض قوّة أم رسائل سياسية أم كلاهما.. بقلم ضياء الوكيل ( مرفق فديو)

Tweet كان بإمكان الأبطال في جهاز مكافحة الإرهاب تطهير جزيرة (كنعوص) في ظرف ساعات واعتقال ...