الإختلاف رحمة.. بقلم ضياء الوكيل

الدين رسالة، والطائفية ضلالة ، الدين يجمع، والطائفية تفرّق، الدين كلمة الله، والطائفية بدعة البشر، الدين هداية ، والطائفية فتنة، فتعالوا نجتمع على كلمة سواء أن الناس سواسية بغض النظر عن الدين والقومية والطائفة والمعتقد ولنترك الدين لله والعراق للجميع ولننبذ الطائفية فحدودها قاتلة أينما سقطت..

ولتنذكر أن ساعة العراق لا تضبط على توقيت محدد.. وسجادة الحل تقتضي أن تتعايش فيها خيوط المذاهب والطوائف والقوميات والأديان وبخلافه فأننا نضع أنفسنا أمام الحائط وننحدر سريعا نحو الكارثة..

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد ( 2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

من ليس معي ليس بالضرورة ضدي ..!! بقلم ضياء الوكيل

الطيف العراقي متعدد الألوان ومن الطبيعي أن تتعدد الآراء وتختلف المواقف والإختلاف رحمة والتنوع مصدر للثراء والقوّة، والحياة أوسع وأرحب من أن تحشر في رأي ورؤية وصورة واحدة..!! ودعوة الآخرين الى تبني مواقفنا أو التشبّه بنا يدخلنا في...