مسح عسكري وتمشيط ميداني.. لقاء مع الخبير ضياء الوكيل .. (مرفق فديو)

في التوصيف العسكري فأن عمليات (إرادة النصر) ليست قتالية وإنما تندرج تحت عنوان ( مسح عسكري وتمشيط أمني) وقد يبدو للمتابع إشتراك قوات ضخمة فيها وذلك صحيح ولكن ليس تحسبا لهجوم وشيك إنما استعدادا لمخاطر محتملة يحددها تقدير الموقف القتالي من القيادة العسكرية ..

العمل الإستخباري يواجه تحديات كبيرة لأن سكان المناطق المحررة يترددون في تقديم معلومات بشرية واستخباراتية مهمة لخوفهم من عودة الإرهاب واحتمال تعرضهم للإنتقام من الخلايا الكامنة..

كل ذلك وتفاصيل أخرى ممكن متابعتها في الفديو المرفق أدناه..

الخبير ضياء الوكيل يتحدث للتلفزيون العربي في لندن عن عمليات ( إرادة النصر) بتاريخ 21 تموز 201 نشرة العربي اليوم المسائية

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

أمريكا تتزعم إنقلابا استراتيجيا مضادا.. بقلم ضياء الوكيل

العراق جزء من المسرح الإستراتيجي الإقليمي ولا يمكن النظر إليه بمعزل عمّا يجري في جواره وهو مرشح لمزيد من التوتر والتصعيد والإحتقان وخلط الأوراق وستدفع الكثير من التناقضات إلى واجهته وتفجر واحدة تلو الأخرى..!!