لن نجني من الشوك العنب..!! بقلم ضياء الوكيل

آستعانوا بالجن الأمريكي وسوغوا له إحتلال بلادهم وكانوا له حصان طروادة ولكنهم عجزوا عن صرفه ولن ينفع معه الدجل والشعوذة فذلك شريكهم وشيطانهم الذي علمهم السحر وما بين بقائه وانصرافه تصفية حسابات وحروب سماسرة ولصوص..!! وإن كان هذا هو البذار فكيف الحصاد..؟؟ وهل نجني من الشوك العنب..؟؟ الحصاد من جنس البذار..

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

ماذا يحدث في كركوك..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

أزمة كركوك مثل نارها الأزلية لا تنطفئ لأن هناك من ينفخ فيها ويمدّها بعوامل الإشتعال ويريدها أن تستمر والهدف إبقاء المسرح الإستراتيجي والسياسي في هذه المدينة الغنية بالنفط والموقع والتنوع.. (متوترا، قلقا، محتقنا، مشوشا).. وهذا ما يجري حاليا..