هل سننتظر أم نبادر..؟؟ بقلم ضياء الوكيل*

في اعتقادي أن إتصال بومبيو بالسيد رئيس الوزراء سعى الى تهدئة القلق الذي ينتاب دوائر القرار السياسي والعسكري في العراق مما يجري خلف حدوده الغربية ومن تداعيات الإنسحاب الأمريكي من سوريا.. أما تأكيده على استمرار الولايات المتحدة في محاربة داعش فذلك يناقض تماما تصريحات رئيسه ترامب عن نهاية وهزيمة داعش..!! 
من وجهة نظري لا يمكن التعويل على تعهدات الوزير بومبيو لأنها تفتقر للمصداقية والواقعية وتناقض ما يجري على الأرض وهي لا تكفي للتغطية على نوايا واشنطن ومخططاتها في المنطقة التي تواجه إضطرابا خطيرا ومصيرا يكتنفه الكثير من الغموض.. وفي ظل المشهد الحالي الذي يسافر فيه الشرق الأوسط من هاوية نحو أخرى لم يعد للمفاجأة قيمة في قاموس السياسة ولا أحد في منجى من الإعصار..!!
قد تبدو بعض الطروحات والتحليلات تطاولا على الغيب تحفّه المحاذير ولكنها مفتايح لأسئلة أهم :
* كيف سنتعاطى مع المخاطر المحدقة بالعراق ..؟؟ 
* ماذا أعددنا لمواجهة التحدي القادم على تعدد الإحتمالات فيه..؟؟
* هل سننتظر أم نبادر..؟؟

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد 2012-2013

*باحث في شؤون الأمن والدفاع

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إختطاف النساء.. اللعب بالنار وانتهاك المحظور !!! بقلم ضياء الوكيل

Tweet قبل الحديث عن انتهاك القانون والدستور والحريات العامة وذلك مهم وضروري علينا التطرق إلى ...