أسألوا الجولان عنّا .. كم شهيدا فيها منّا..؟؟ بقلم ضياء الوكيل*

في حرب تشرين 1973 زحفت جحافل الجيش العراقي البطل نحو الأراضي السورية ودخلت المعركة مباشرة واشتبكت في قتال ضار وعنيف ضد العدو الصهيوني وحمت دمشق العروبة من السقوط واستعادة توازن الموقف الميداني في الجبهة، وتزامن الزحف المقدس مع مشاركة طائرات (هوكر هنتر ) المقاتلة العراقية في الصولة الجوية الأولى على مواقع العدو في القناة وسيناء .. هناك تطهرت الأرض بالنار وتوضأت بالدماء وانحنت البطولة في محراب التضحية والفداء،هناك اختلط الدم العربي من أجل تحرير الأرض المغتصبة.. هناك توحد المصير والإرادة والإيمان بوحدة الأمة.. لنذكر بالعرفان بطولات ودور الجيش العراقي وشهدائه وتضحياته في حرب أكتوبر المجيدة والشاهدان عليه أرض الكنانة العزيزة وشآم المجد والتاريخ والرهان وفاء الأخوّة ورفاق السلاح والمصير وإنصاف التاريخ وأمانة المؤرخين والضمان دماء الشهداء..

أسألوا الجولان عنّا .. كم شهيدا فيها منّا..؟؟

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع العراقية وقيادة عمليات بغداد ( 2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

ماذا يحدث في كركوك..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

أزمة كركوك مثل نارها الأزلية لا تنطفئ لأن هناك من ينفخ فيها ويمدّها بعوامل الإشتعال ويريدها أن تستمر والهدف إبقاء المسرح الإستراتيجي والسياسي في هذه المدينة الغنية بالنفط والموقع والتنوع.. (متوترا، قلقا، محتقنا، مشوشا).. وهذا ما يجري حاليا..