أمير الجلو… بقلم ضياء الوكيل

وليد غازي فرمان.. فنان عراقي مبدع وقدير، متمكن، أنيق، طيّب بسريرته وروحه، نقي مثل ديمة السماء وصفائها، يعشق (آلتهُ الجلو)، مخلصا لها، مولعا بها، يحنو عليها مثل أمٍّ حنون، يضمّها براحتيه وكأنّها طفلةٌ صغيرة، يداعبها بأنامله الرشيقة، وقوسه الحالم، عزفهُ ملائكي، وألحانهُ خالدة،  يقدّم لنا فنا راقيا، ومتعة روحية، تنثر شذاها الطيب العاطر، فتسحر النفوس والقلوب بلوحات ملونة بالجمال والحب والفن الأصيل.. إنّه بحقّ .. أمير الجلو…

        الفنان العراقي القدير وليد غازي فرمان

شاهد أيضاً

كُفّيْ دمُوْعَكِ يا غَرِيْبَة*.. بقلم ضياء الوكيل

لقد ذوينا وما بنينا للترابِ، والسراب، والصغارُ تفرّقوا في كلّ ديره، هم يُبْصِرُونَكِ يا فقيره، ويلمحون دمعتكِ الكسيره...