صراع البخل والمال والمروءة… بقلم ضياء الوكيل

أعلنت مقدمة البرامج الأمريكية الشهيرة (أوبرا وينفري) تبرعها بمبلغ ( عشرة ملايين دولار) لمكافحة كورونا وإغاثة ضحاياه في بلدها، ومصمم الأزياء العالمي الإيطالي (جورج أرماني) حول مصانع الأزياء إلى ورش لصناعة الكمامات وبدلات الأطباء لمواجهة الوباء في إيطاليا، وتابعت الكثير من المبادرات والمشاريع الإنسانية المختلفة في دول العالم، وفي العراق هناك توجه شعبي مهم في ذات السياق وذلك ليس غريبا عن البيئة العراقية النازعة نحو الخير والتراحم والتعاون، ولكن متى نسمع ونرى مبادرات على مستوى (أثرياء السياسة وتجار المال في العراق) الذين تفوق أرصدتهم ومصالحهم المالية كبار مليارديرات العالم من أمثال (بيل غيتس، وارن بافت،ومارك زوكربيرغ، وغيرهم).. لماذا الصمت المريب في هذه الأوساط الغنية..؟؟ والعراق يمر بأزمة قاهرة..!! وهل يعيشون صراعا ما بين البخل وحبّ المال في مواجهة استحقاق الزكاة وإغاثة المتعففين والفقراء والمرضى من أبناء جلدتهم، هل تتغلب المروءة على البخل في الجولة الحالية..؟؟ أم أن الحسم لا زال مبكرا..!! ولمن ستكون الغلبة..؟؟ لا أقطع في الحكم ولكني سأنتظر النتائج…

شاهد أيضاً

سناريوهات محتملة..!! بقلم ضياء الوكيل*

إن كان مرضا سيمضي الجميع لمواجهته، أمّا إن كان سلاحا فأن العالم سيجد نفسه أمام زلزالٍ عاصفٍ وخطير، لماذا..؟؟ لأن الأمر سيكون بمثابة محاولة للإنقلاب على إمارة الكون وتلك ليست سببا للحرب بل هي الحرب بذاتها..!!