اللعب فوقَ صفيحٍ ساخن.. بقلم ضياء الوكيل

تصريحات جون بولتن مستشار الأمن القومي الأمريكي في أبو ظبي (الأربعاء 29 أيار 2019) خطيرة جدا..!! لماذا:؟؟ لأنه حدد فيها قواعد اللعبة على الأرض العراقية وفق المنظور الأمريكي وذلك بتحميله (الحرس الثوري ووكلائه) على حدّ زعمهِ مسؤولية أي هجوم على المصالح الأمريكية ..!! حسنا: ماذا لو قام طرف ثالث بمهاجمة الأمريكان..؟؟ وذلك ممكن ومحتمل ووارد.. سؤال مفتاحي جوابه في جعبة بولتن نفسه الذي يلعب بالنار قرب مخازن البارود ويقامر بالأزمة وملفاتها ويلعب بأوراقها على صفيح ساخن وملتهب وذلك الخلط مقصود لأنه من شروط الحرب السرية التي على ما يبدو أنها قد بدأت في المنطقة والأرض العراقية مرشحة لتكون ساحة حرب أو صراع وتصفية حسابات بالوكالة وفقا للسيناريو المحتمل ..

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد ( 2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إحذروا الغفلة فالحرب قادمة.. بقلم ضياء الوكيل

مزاعم الرئيس الأمريكي ليست أكثر من مناورة إنتهازية ماكرة ولا تحمل جوابا لمقاصد الإدارة الأمريكية في المنطقة..!! وفي إعتقادي أن ترامب يضمر غير ما يعلن ويستخدم أقصى تقنيات الدعاية الإعلامية والسياسية والنفسية في استثمار وتوظيف حادثة إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة لتحقيق هدفين استراتيجيين هما: