سياسة الجسور المفتوحة… بقلم ضياء الوكيل

إنفتاح العراق نحو محيطه الإقليمي والدولي سياسة رشيدة وخطوة مهمة على طريق إستعادة دوره الطبيعي بصفته عنصر توازن إستراتيجي ولاعب أساسي وفاعل في المعادلة العربية والإقليمية وعامل استقرار مؤثر ضمن إحداثيات المنطقة، ولكن الأهم من ذلك أن ينفتح العراق على نفسه ويرمم المعادلة الوطنية والإجتماعية المتصدعة ويكمل تأليف وزارته المعطلة منذ 6 أشهر ويعتمد نهج إصلاحي يحارب الفساد ويتصدى للطائفية والإرهاب ويستجيب لاستحقاقات المرحلة .. فالعالم يراقب ويتابع ويقيّم.. وتماسك واستقرار الداخل يمنح سياسة الانفتاح زخما وإندفاعا وقوّة ..

*ضياء الوكيل/مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وعمليات بغداد (2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إحذروا الغفلة فالحرب قادمة.. بقلم ضياء الوكيل

مزاعم الرئيس الأمريكي ليست أكثر من مناورة إنتهازية ماكرة ولا تحمل جوابا لمقاصد الإدارة الأمريكية في المنطقة..!! وفي إعتقادي أن ترامب يضمر غير ما يعلن ويستخدم أقصى تقنيات الدعاية الإعلامية والسياسية والنفسية في استثمار وتوظيف حادثة إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة لتحقيق هدفين استراتيجيين هما: