Drone.. بقلم ضياء الوكيل

بعد دخول المسيّرات المفخخة على خط الهجمات ضد الأمريكان والتحالف الدولي ووصولها لمدينة أربيل، توسّعت رقعة الشطرنج وأصبحت على مقاس الخريطة العراقية، وبانتظار النَقْلَة القادمة، لا يمكن التكهن بمسار الأحداث أو ضبطها على توقيت محدد…

شاهد أيضاً

Dead Angles.. بقلم ضياء الوكيل*

هذه المسيّرات غير قابلة للكشف بواسطة أجهزة الرادار المصممة للتعامل مع الطائرات الكبيرة، ومن الصعب رؤيتها حتّى بالعين المجرّدة والى مسافات قريبة أحيانا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.