أفدحُ منَ الخطيئة.. بقلم ضياء الوكيل*

يفترض أنّ الدولةَ تنظيمٌ عاقل، لا يُسْتَفَز ولا يُسْتَدْرَجْ، وذلك يقتضي الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع التظاهرات الشعبية، فهي بموقع الأب من الجميع، ومن غير المقبول أن تنحدرَ من (حكمةِ القوّة والقانون) إلى (عنفِ القوّة والفوضى) فذلكَ خطأٌ أفدحُ من الخطيئة..

*مستشار وناطق رسمي سابق لمكتب القائد العام ووزارة الدفاع وعمليات بغداد( 2012-2013)

شاهد أيضاً

لوحة التخويف.. بقلم ضياء الوكيل*

لن تكون إيران ميدان الرماية، ولكن من المحتمل أن يكون (العراق) أو (سوريا) لوحة التصويب أو التخويف..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.