الطريق الى الصفر .. بقلم ضياء الوكيل

يا باذخَ الصبر..  وحدكَ الآن تُبْصِرُ معراجَ حزنك..

غريبا ، مستوحدا، مطفأ الأنوار.. عليل

يا قامة النخيل..

ها أنت تحبو على طريق الصفر.. والطريق إلى الصفر معجزة يا أبا عمّار..

ذئابٌ وأذنابٌ وإنكسارٌ ونجاحٌ وأقمارٌ تلالي.. يا صمت الليالي..

خمسون عاما وكفّك على الزناد.. ألا يكفي..؟؟ متى تستريح..؟؟

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إحزم جراحك.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet يا أيّها الحادي.. هذي ركابُك قد أناخت عند ذرى الستين.. وبدرُ عُمْرِكَ يسعى للمُحاقْ، ...