حرب الحلول.. بقلم ضياء الوكيل

كل الأفرقاء في المنطقة لا يرغبون في الإنخراط بنزاع مسلح ويتجنبون المزيد من التصعيد وهذه قواعد اللعبة الحالية والكل حريص على التقيد ببنودها ويبحث عن وسيلة للخروج من المأزق الذي انحدرت اليه الأزمة.. أما آستهداف الناقلات والخواصر الرخوة فهي صفحة من حرب الحلول واشتدي يا أزمة تنفرجي…

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

الأبعاد الخطيرة في جريمة أسواق جميلة..!! (تحليل إبتدائي) بقلم ضياء الوكيل

عصابات الجريمة المنظمة والسطو المسلح تعمل على توسيع نشاطها المافيوي ونفوذها الإجرامي باتجاه الإقتصاد من خلال التحكم بالمراكز التجارية الكبرى وتجار الجملة وحركة البضائع وهذا منفذ لتبييض الأموال والكسب غير المشروع ومحاولة للسيطرة على عصب حيوي وحساس يلامس بالخطر حياة العراقيين ومصالحهم ويتهدد بالضرر الأمن الإقتصادي للعراق..!!