هجوم مسرح مانشستر يكشف عن فشل أمني واستخباراتي في تقدير المخاطر الإرهابية المحتملة… بقلم المستشار ضياء الوكيل*

الهجوم الأرهابي الذي استهدف حفلا غنائيا في مدينة مانشستر شمالي بريطاني مساء الأثنين 22 أيار 2017 وأسفر عن 22 قتيلا وعدد من الجرحى يكشف عن هشاشة الإجراءات الأمنية في بريطانيا وعجزها عن تأمين الحفل وفشلها في توقع هجمات ارهابية من هذا النوع مع العلم أن كل الدلائل تشير الى احتمال قيام التنظيمات الارهابية بهجمات ذات طابع ثأري وانتقامي بمعنى أنها ستستهدف تجمعات مدنية صرفة وخاصة الأماكن السياحية لضرب هذا الشريان الحيوي وأعتقد أن على الأجهزة البريطانية والغربية المسؤولة عن الأمن أن ترفع من درجة استعدادها لمواجهة المخاطر المحتملة لعودة الكثير من الإرهابيين الى أوربا الذين يقدر عددهم بأكثر من 250 عنصر وفقا لتقديرات الأستخبارات الغربية ..

وفي الختام لا يسعنا إلا أن ندين هذا الهجوم الإرهابي وندعو الى مزيد من اليقظة وتوخي الحذر والإنتباه الى أساليب الإرهاب ووسائله الإجرامية

*( مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وعمليات بغداد)

 

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

صراع الفيلة.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet ظهور (أبو بكر البغدادي) في تسجيل فديو حديث استنادا لما ورد فيه من معلومات ...