ما بعد الإنتصار…

ما بعد الانتصار…

ضياء الوكيل

في اعتقادي يمكن استثمار الحدث التاريخي الذي يمثله تحرير تكريت على أكثر من صعيد وبغض النظر عن المحور السياسي الذي يتصدى لملفه المعنيون في الأمر، فأن للنصر مديات ساندة وداعمة للخطوة التالية على صعيد الاعلام والحرب النفسية والمعنويات، ويفترض أن تكون هناك خططا جاهزة للتنفيذ في هذا الصدد وفقا لنظرية استثمار الفوز والنجاح في ارض المعركة لالحاق المزيد من الخسائر المادية والنفسية بفلول العدو المندحر…

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

العدل أساس المُلكْ.. بقلم ضياء الوكيل… ( مرفق فديو)

المبادرة الآن بيد القضاء وعليه ينعقد الأمل والرجاء بعد الله في استجلاء الحقيقة وإنصاف الضحايا وتحقيق العدالة.. وإذا كان أصحاب القرار قد فشلوا في تقديم نموذج (القوة العادلة) فنحن بانتظار (العدالة القوية)..