Dead Angles.. بقلم ضياء الوكيل*

من المرجح أن يستمر النشاط العدواني الصهيوني في سوريا، ومرشح للتصاعد في لبنان، وقد (يتمدد نحو العراق وذلك غير مستبعد)، وأن يتحوّل الى حرب خفية ونشاط مخابراتي تخريبي في إيران بالتنسيق مع جماعات إيرانية معارضة ومسلحة، وذلك ما يتشاور عليه الصهاينة مع أمريكا والغرب، أمّا في غزّة فرفح هي محطة العدوان القادم الذي بدأ بالفعل بسياسة النهش والقضم التدريجي من جهة الشرق، وهذا الخلط والتصعيد والتوتر في المنطقة أقصى قضيّة غزّة عن شاشة الاهتمام الإعلامي والسياسي خلال الفترة الماضية، وتلك الزاوية الميتة من الأحداث استغلها العدو في زيادة هجماته وجرائمه بحق المدنيين الأبرياء في كل نواحي القطاع المنكوب، كمائن صامته، واستدراج ماكر..

*مستشار وناطق رسمي سابق لمكتب القائد العام والدفاع وقيادة العمليات

شاهد أيضاً

Dead Angles.. بقلم ضياء الوكيل*

قد يتحول المشهد إلى ما يشبه لوحة من كلماتٍ متقاطعة، يشتبك فيها المربع الأسود مع الأبيض فوق صفحات الوطن، حيث تضيع الحقيقة وسط هذا التداخل، بعد أن تتدحرج فوق مساحة من زجاج مسطح، لا تعي فيه شيئا، ولا يقر لها قرار، وذلك يحدث ولكن في الخرائط المصابة بنقص المناعة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.