تسقيط أم سقوط..؟؟ بقلم ضياء الوكيل*

المسار القانوني والقضائي هو الحكم والفيصل في اثبات أو نفي أيّ تهمة أو مخالفة ترتكب داخل المؤسستين(الأمنية والعسكرية)،والقانون وحده هو المسؤول عن إصدار الأحكام وليس غيره، ولا يجوز استغلال حوادث فردية للتعميم وخلط الأوراق والإساءة لمؤسسات سيادية وطنية لها تاريخ معمّد بدماء الشهداء دفاعا عن العراق، علينا التمييز بين تداول الأخبار والمعلومات وتقصّي الحقائق بطريقة مهنية تحفظ الحقوق وتصون الكرامة للآخرين، وبين أساليب التسقيط والتشهير والتشويه والتحقير التي تلحق ضررا فادحا بالمؤسسات وأمنها وسمعتها ومعنويات منتسبيها دون وجه حقّ،اسلوب التسقيط والتعميم والأحكام المسبقة يخالف القانون وينتهك المعايير الأخلاقية في التعاطي مع سلامة المعلومات ودقتها، ولا يخدم مصلحة العراق وشعبه وقواته المسلحة..

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة والدفاع وقيادة العمليات

شاهد أيضاً

Dead Angles.. بقلم ضياء الوكيل*

قد يتحول المشهد إلى ما يشبه لوحة من كلماتٍ متقاطعة، يشتبك فيها المربع الأسود مع الأبيض فوق صفحات الوطن، حيث تضيع الحقيقة وسط هذا التداخل، بعد أن تتدحرج فوق مساحة من زجاج مسطح، لا تعي فيه شيئا، ولا يقر لها قرار، وذلك يحدث ولكن في الخرائط المصابة بنقص المناعة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.