ثلاثية الحياة والموت والحرية… بقلم ضياء الوكيل

قانون (جرائم المعلوماتيه) الذي ينتظر التصويت عليه في مجلس النواب ( وسط مخاوف من إستغلاله للتضييق على الحريات التي كفلها الدستور)، يتضمن بندا يؤسس (لمحكمة خاصه) وقاضي للنظر فيما يوصف (جرائم المعلوماتيه) وفقا لتصريح أحد أعضاء (لجنة الأمن والدفاع) مؤخرا، وقبلها نقلت لنا الأخبار وضع حجر الأساس (لسجن واسط المركزي) وسط تغطية إعلامية واسعة، وكأنّهم يعلنون عن بناء مساكن للفقراء، ويتزامن ذلك مع الإعلان عن إنشاء مقبرة جديدة وبمواصفات عصرية، وإن كان التوسع في هذه الثلاثية ( المحاكم، السجون، المقابر) يشير إلى تنامي (الخوف، القيود، الموت)، على حساب (السكينة والحياة والحريّه)، فالأجدر وضع حجر الأساس لمشاريع تساهم في إنعاش الأمل والتفاؤل في النفوس التي أتعبها الزمن الرديء، أيّها السادة.. الوطن أرض تمنح الحياة، وليس قبرا يبحث عن موتى، أو سجنا كبير، ما هذه الإعلانات والأخبار..؟؟ وأيّ دولةٍ نريدْ..؟؟ دولة الحرية والأحرار والحياة، أم دولة القيود والحرمان والعبيد..!! 

شاهد أيضاً

لوحة التصويب المحتمله.. بقلم ضياء الوكيل*

هل تغيرت الخطط والأهداف، واستبدلت لوحة التصويب..؟؟ هل أصبح العراق هو الهدف القادم..؟؟ أم أنّ الفعل العسكري لا يزال غير متجانس مع الشروط الميدانية، ومع سياق إستخدام القوّة..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.