مرثية الشهداء.. بقلم ضياء الوكيل

أرثيكم ودمعُ الفراتين معي، وفي صوتي نداءٌ يشبهُ العويل، يا ذوائبَ النخيل، وحناجر القصب، وشهقةِ الأهوار..

كلّ نصلٍ تَخضّبَ من دمكم.. نعرفه..!!
وكل كفٍّ لها علامة..

وكل طلقةٍ عليها ختمٌ من جهنم.. 

ودَيْنٌ ينزُّ دماً إلى يوم القيامة..

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

أنّ المدّ سيطغى..!! بقلم ضياء الوكيل

Tweet يا أيّها الناس.. هذا صوتٌ من النُذُرِ الأولى.. قد جاءكمْ من سبأٍ بنبأٍ يقين ...