مصالح السياسة فوق مصائر الأفراد… بقلم ضياء الوكيل ( مرفق فديو)

قوانين السياسة لا تتطابق مع القوانين العلمية وغالبا ما يفوق رد الفعل السياسي بأضعاف الفعل المقابل وذلك يستند إلى مقدار الضرر والخطر الذي يشكله على المصالح السياسية وهذا ما يفسر العنف والقوة المفرطة التي طبعت الرد الرسمي على التظاهرات الشعبية.. مصالح السياسة فوق مصائر الأفراد والأوطان..

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

حَتّى لا تُهْدَر الفُرصة ويَضيع الأمل.. بقلم ضياء الوكيل

Tweet في اعتقادي أن استذكار يوم النصر على (داعش) فرصة لتقييم مرحلة ما بعد الانتصار ...