قتل أم إنتحار..؟؟ بقلم ضياء الوكيل

هل قُتل أم آنتحر (آمانج باباني الإعلامي في قناة NRT وزوجته الإعلامية (لانه محمدي) وطفلهما) رحمهم الله..؟؟ سؤال مفتاحي تجيب عليه نتائج الإجراءات الآتية:

( كشف محل الحادث، تقرير الأدلة الجنائية، تقرير الطب العدلي، تقرير ضابط التحقيق المكلف بالدعوى)، وتقرير الطب العدلي هو العنصر الحاسم في تحديد سبب الوفاة وهو الذي يؤيد أو ينفي ما ورد في تقرير الأدلة الجنائية.. وهذه الإجراءات تحتاج إلى ما لا يقل عن 24 ساعة حتى تُسْتَكملْ وأي استباق للنتائج فأنه يثير الشكوك ويؤثر على سير التحقيق ومسار العدالة ولا يخدم القضية.. وللأسف هذا ما حدث وتم تسويق فرضية الإنتحار قبل إستكمال الإجراءات القانونية وذلك تعاطي مرتبك مع حدث صادم في ظرف سياسي وأمني حساس..

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

مصالح السياسة فوق مصائر الأفراد… بقلم ضياء الوكيل ( مرفق فديو)

Tweet قوانين السياسة لا تتطابق مع القوانين العلمية وغالبا ما يفوق رد الفعل السياسي بأضعاف ...