صلاة عند ضريح الوطن.. بقلم ضياء الوكيل


آستعصت عليهم وزارة وعجزوا عن تشكيل حكومة ويدفعون عجلة الوطن نحو حافة الفراغ والفوضى دون إكتراث لمصالح الشعب المظلوم والمحروم..!! فكيف سيعيدون بناء دولة مدمرة..؟؟ أخشى على العراق أن يغادر خرائط المنطقة وتاريخها ليرقد بسلام مركونا في متاحف التاريخ والتراث..

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

هل سننتظر أم نبادر..؟؟ بقلم ضياء الوكيل*

في ظل المشهد الحالي الذي يسافر فيه الشرق الأوسط من هاوية نحو أخرى لم يعد للمفاجأة قيمة في قاموس السياسة ولا أحد في منجى من الإعصار..!!