ما قبل التحقيق في مقتل ( رجل الدين العوادي)..!؟ بقلم ضياء الوكيل ( مرفق صور للحادث)


جريمة اغتيال الشيخ عماد الدين العوادي( رحمه الله) التي ارتكبت في مدينة الكاظمية المقدسة عشية عيد الفطر من الجرائم المعقدة والمروعة وتحتاج إلى وقت مناسب لتقصي الحقيقة والبحث والتحقيق في الأدلة والاستماع إلى الشهود والمتهمين لفك أسرارها وكشف ملابساتها ومع ذلك استعجلت بعض الجهات في إطلاق أحكامها المسبقة فحولت الموت قتلا إلى وفاة ، وأدوات الجريمة من رصاص إلى سكاكين، وافترضت السرقة دافعا للجريمة لتسقط الدوافع الأخرى..!! أعتقد أن هناك محاولات لتخفيف وتحجيم وحرق هذا الملف قبل استكمال اجراءات التحقيق وذلك يؤثر على مسار القضية ويثير أسئلة مهمة: لماذا؟؟ ولمصلحة من ؟؟

الصورة من مسرح الجريمة
الصورة من مسرح الجريمة

*(ضياء الوكيل ) مستشار ومتحدث سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد ( 2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

إحترقَ المسرح.. والعرض مستمر.. بقلم ضياء الوكيل

كان الأفضل للمجلس أن يدعو الدوائر الرقابية والقضائية إلى تقصي حقيقة ما ينشر في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي عن جرائم الفساد والفاسدين وهي كثيرة وبعضها باعترافات أصحابها أمام الشاشات دون خوف من قانون ولا مراعاة لمشاعر الناس بدلا من الضغط على الإعلام والناشطين في هذا الملف الشائك والخطير..!!