يا ذوائب النخيل.. مهلا..!! بقلم ضياء الوكيل

يا دمعة الشعر، وقامة النخيل، وعنفوان الحزن، وكبرياء الرحيل، يا جمرة الحرف، وخمرة النغم… 
يا واهب السعادة، وحدك الآن ، موحشا، مستوحدا ، غريبا، مطفأ الأنوار ، منسدل الشَعر.. نحيل ، يا ذوائب النخيل، وحدك الآن تبصر معراج قبرك ، مستنفرا شعرك، حتى نقطة الصفر والطريق إلى الصفر معجزة،.. يا أبا حيدر.. معراجك الرثاء، وقوسك الأجل، يا صهوة الأمل، ميعادك السلام، ورسمك الصوت، نبوءةٌ وموت، لكنها ولادة ، طقوسها عبادة، لم تفقد السيادة …

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

لن نجني من الشوك العنب..!! بقلم ضياء الوكيل

Tweet آستعانوا بالجن الأمريكي وسوغوا له إحتلال بلادهم وكانوا له حصان طروادة ولكنهم عجزوا عن ...