في بيتنا ترامب..!! بقلم ضياء الوكيل*

لا تناموا على وسادة الحليف لأنها مليئة بالخيبات والخذلان والمرارة..، ولا تلاعبوا الأقوياء وأنتم شَتاتٌ ومنقسمون.. فالثمن رضوخٌ وانصياعٌ ومذلة، واعلموا أن العقل الاستعلائي الأميركي لا يفهم سياسة الملاينة والمناورة والمهادنة إلا أنها استجابة مهينة لمنهج الغطرسة والعنجهية والقوة الغاشمة.. وتسلل ترامب للخريطة العراقية وانتهاكه للأعراف الدبلوماسية ليس جرحا بروتوكوليا أو خلافا تنظيميا إنما آزدراءٌ مُذل وآستخفافٌ مُهين لكرامة الحكومة وسيادة الوطن.. من سيرد الإعتبار..؟؟ لننتظر والإنتظار أفضل مستشار كما تقول العرب..

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

قذائف عبد المهدي أصابت أهدافها… بقلم ضياء الوكيل

ما بين التلميح والتوضيح أصابت قذائف عبد المهدي أهدافها ولامست عصبا حساسا في ملف (التهريب والمخدرات) أثارت معها ردود أفعالٍ متباينة ورافقتها حملة إعلامية شرسة وساخرة حاولت التغطية والتشكيك وخلط الأوراق وتغيير وجهة الحدث والحديث..!!