إحتكار ولعب بالنار.. بقلم ضياء الوكيل*


المحاصيل الزراعية المستوردة تنافس المحلية بالسعر رغم الضرائب والكمارك وأجور النقل الباهظة وتوفر للمستهلك فرصة المفاضلة واختيار السعر الأقل وهذا من حقّه.. وقرارات حظر استيرادها التي تمرر خلسة وبالتقسيط تصادر هذا الحق وتلغي مبدأ المنافسة وترهن السوق لسلطة الإحتكار لمنتج ونوع واحد وجهات مستفيدة وتفقر السلة الغذائية بالحظر والحصار والإحتكار دون ضمانات وقوانين تحمي المستهلك بضبط التسعيرة في سوق منفلت، حماية الإنتاج المحلي مهم ولكن مصلحة وغذاء وجيب المواطن أهم فلا تعبثوا بالأمن الغذائي ولا تلعبوا بالنار قرب مخازن البارود..

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

في بيتنا ترامب..!! بقلم ضياء الوكيل*

العقل الاستعلائي الأميركي لا يفهم سياسة الملاينة والمناورة والمهادنة إلا أنها استجابة مهينة لمنهج الغطرسة والعنجهية والقوة الغاشمة...