التنوع مصدر للثراء والقوّة.. بقلم ضياء الوكيل*

التنوع ظاهرة كونية وحقيقة تاريخية وفطرة الله في خلقة ولا حضارة ولا تقدم ولا استقرار من دون مراعاة وإحترام للتنوع والتعددية والشراكة الإنسانية.. التنوع مصدر للثراء والقوة وأية محاولة لكسر هذه المعادلة الطبيعية أو تجاهلها أو دعوة الآخر ليشبهنا أو يتشبه بنا ما هي إلا وصفةٌ للوصاية وآستدعاءٌ للفتنة ودسٌ للملح في جرح الوطن الملتهب.. ( الفتنة أشدّ من القتل)

*مستشار وناطق رسمي سابق للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد 2012-2013

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

هل سننتظر أم نبادر..؟؟ بقلم ضياء الوكيل*

في ظل المشهد الحالي الذي يسافر فيه الشرق الأوسط من هاوية نحو أخرى لم يعد للمفاجأة قيمة في قاموس السياسة ولا أحد في منجى من الإعصار..!!