خطوة واعدة على طريقٍ طويل* .. بقلم ضياء الوكيل ( مرفق صور)

شهدت منصة البحث والحوار في مؤتمر مناهضة التعصب المنعقد في بغداد العزيزة واستمر يومين طروحات وأفكار مهمة تستحق التوقف والمتابعة والتبني وتحتاج إلى آليات واقعية تترجمها إلى إجراءات على الأرض ومما لا شكّ فيه أن هذا المؤتمر يعدّ خطوة واعدة على طريق طويل لمعالجة ظاهرة التعصب والتشدد والتطرف والانغلاق..

وفي اعتقادي أن المؤتمر تمكن من إيصال رسالته البحثية والإنسانية إعلاميا بانتظار مبادرة الجهات ذات العلاقة لاستثمار توصياته وبحوثه وتوظيفها في الميادين والبيئة المستهدفة وهذا هو مقياس النجاح من وجهة نظري.. أخيرا أقول أن ما بين التعصب والتسامح مساحة من الأمل يثريها الحوار ويعززها الإنفتاح وتضمنها العدالة والأهم صدق النوايا ..

*حضرتُ (مؤتمر مناهضة التعصب وترسيخ قيم المواطنة والتسامح) المنعقد في بغداد بتاريخ 10/11/2018 بالتعاون بين (مؤسسة عمار الخيرية الدولية) وبيت الحكمة والمركز العراقي للتنمية الإعلامية واستمر يومين وحضرته البارونة ايما نيكلسون وحشد غفير من رجال الدين من مختلف الطوائف وأساتذة وباحثون وخبراء بالشأن العراقي والإجتماعي وتخللته بحوث وطروحات مهمة على صعيد التشخيص والمعالجة.. وهذا المنشور من وحي المتابعة للجلسات أما الصور فهي من أروقة المؤتمر المذكور…

* الصور من محاضر المؤتمر وفي موقعين مختلفين حيث عقد كل يوم في موقع..

 

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

في ضيافة راديو ساوا وحديث مباشر عن مرحلة ما بعد داعش والتطورات المحتملة…

Tweet استضافتنا إذاعة ساوا عصر يوم الأربعاء 15ت2 2017 عبر برنامج مباشر لمدة ساعة تخللته ...