تضامن إنساني برتبة نوبل.. بقلم ضياء الوكيل

نادية مراد عنوان للتضامن الإنساني مع المرأة ضد العنف والانتهاك والاضطهاد الذي تتعرض له النساء في كل مكان.. وعندما يرتقي التضامن الى رتبة نوبل فأن رسالة المجتمع الدولي تصبح أكثر تصميما ووضوحا وقوة في الوقوف الى جانب الضحايا من النساء بغض النظر عن العرق والدين واللون أو الإنتماء والتاريخ والجغرافية، ولا فرق في القيمة الإنسانية بين من استباحهن الدواعش في سنجار أو من يتعرضن للقتل والترويع في الشوارع بتهمة الحرية.. الجريمة والإرهاب صنوان والإضطهاد والقتل ذهنية متجذرة وانحراف ولكن المجرم واحد وإن أختلف القفاز والوسيلة..

*مستشار وناطق رسمي سابق بأسم القوات المسلحة ووزارة الدفاع وعمليات بغداد ( 2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

الإنقلاب الإستراتيجي المحتمل..!!تحليل بقلم ضياء الوكيل*

العدوان (الإسرائيلي) على سوريا ترجمة لتفاهمات هلسنكي ومن مفاعيلها إطلاق يد العدو للعب دور الشرطي والعصا الغليظة لواشنطن للتعامل مع من يعارضون المخططات الأمريكية ولفرض توازنات إستراتيجية جديدة والانقلاب على جانب من الحقائق العسكرية والسياسية الناشئة من الحرب السورية وتغيير الموازين القائمة في المنطقة.. ولا أستبعد استهداف الصحراء والحدود العراقية في عمليات (استنفاذ القوة) في المرحلة...