تضامن إنساني برتبة نوبل.. بقلم ضياء الوكيل

نادية مراد عنوان للتضامن الإنساني مع المرأة ضد العنف والانتهاك والاضطهاد الذي تتعرض له النساء في كل مكان.. وعندما يرتقي التضامن الى رتبة نوبل فأن رسالة المجتمع الدولي تصبح أكثر تصميما ووضوحا وقوة في الوقوف الى جانب الضحايا من النساء بغض النظر عن العرق والدين واللون أو الإنتماء والتاريخ والجغرافية، ولا فرق في القيمة الإنسانية بين من استباحهن الدواعش في سنجار أو من يتعرضن للقتل والترويع في الشوارع بتهمة الحرية.. الجريمة والإرهاب صنوان والإضطهاد والقتل ذهنية متجذرة وانحراف ولكن المجرم واحد وإن أختلف القفاز والوسيلة..

*مستشار وناطق رسمي سابق بأسم القوات المسلحة ووزارة الدفاع وعمليات بغداد ( 2012-2013)

أضف تعليق

عدد التعليقات

شاهد أيضاً

تراتيل أمل على أبواب العام الهجري الجديد … بقلم ضياء الوكيل

Tweet عجلة الزمن تدور، والعمر ينزف ما تبقى من رصيده القليل، وها هي سنة هجرية ...