ضياء الوكيل

ما بين التحليل والتنجيم..!!؟؟ بقلم ضياء الوكيل* (مرفق فديو)

(لا أدّعي التنجيم ولست فتاح فأل) ولا أتقن هذه الصنعة المربحة في سوق الجهل والتجهيل والاستغفال إنما أسعى للبحث عن الحقيقة عبر التحليل والاستنتاج وتلك مهنة خاسرة لأنها تثير العداء والخصومة والإنزعاج لدى الكثير ممن وجد فيها كسادا لبضاعته التي بارت وتعفنت على الرفوف السياسية..

أكمل القراءة »

ما بين التفاؤل والحذر في مؤتمر ميونيخ للأمن.. بقلم ضياء الوكيل*

Tweet رغم التطمينات التي قدمها وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة لوزراء دفاع التحالف الدولي لمحاربة داعش في جلستهم المنعقدة على هامش مؤتمر ميونخ للأمن إلا أن تقارير الأستخبارات ومعلومات الميدان وتحذيرات مدير المخابرات البريطانية أليكس يانغر من معاودة تنظيم القاعدة للظهور على أنقاض داعش قد ألقى بضلاله القاتمة على وقائع المؤتمر ومقرراته التي ناقشت استحقاقات مرحلة ما بعد هزيمة التنظيم المتطرف ...

أكمل القراءة »

متوسط عمر الحكومات والتأسيس للمستقبل.. ( مقال تحليلي) بقلم مروان المعشّر

لا نعرف بعد مدى طول عمر هذه الحكومة، وإن كانت هي تساهم في تقصير مدّتها، بسبب تردّدها وعدم وضوح بوصلتها. أما الحكومة المقبلة، فلم يعد مهمّاً إن كان رئيسها محافظاً أم ليبرالياً، لأن أیاً من الصفتین لا تعني بالضرورة وجود الإرادة الحقیقیة لبناء دولة المؤسسات...

أكمل القراءة »

باكستان تختتم تدريبات ” AMAN- أمان – 2019″ البحرية متعددة الجنسيات لضمان الأمن البحري..*

Tweet إختتمت باكستان مناوراتها البحرية متعددة الجنسيات السادسة التي تنظمها تحت إسم ” AMAN- أمان” ، بهدف تعزيز التعاون بين القوات البحرية الإقليمية والإقليمية لضمان الأمن في المحيط الهندي بمشاركة 46 دولة فضلا عن السفن الحربية الدولية والمراقبين يعتقد المحلل والمؤلف والملحق الدفاعي الأسترالي السابق لإسلام آباد ، براين كلوغلي ، أن “القيمة المهنية” للتمرين “ضئيلة” ، حيث أنه من ...

أكمل القراءة »

البشير ومادورو… و«متعة الرئيس السابق».. بقلم غسان شربل

Tweet «أفضل حماية للحاكم هي أن يظل حاكماً. جدران القصر أبرع الحراس. والويل لمن يفلت منه مقود القرار. لدى الناس ميل طبيعي إلى الثأر ممن يخسر قدرته على ترهيبهم. يفتحون دفاتر عهده بصحيحها وأخطائها ويلقون عليه مسؤولية كل شيء. يحملونه كل الأوزار بما في ذلك السيول والزلازل وتغيّر المناخ. ومطالبة حاكم بالتنحي توازي مطالبته بالانتحار. طول الإقامة في السلطة يجعلها ...

أكمل القراءة »

ماذا أراد باتريك شاناهان من بغداد.. (تحليل) بقلم ضياء الوكيل*

إذا كان الرئيس الأمريكي قد أحرج الحكومة العراقية في أكثر من موقف وآخرها حديثه عن (قاعدة عين الأسد) وحجمها ودورها الإقليمي فأن القائم بأعمال وزير دفاعه قد وضع بغداد خلال زيارته الأخيرة في التقاطع الحرج والتداخل الأقصى ما بين الإقليمي والدولي..!! كيف..؟؟ لأن ما حمله...

أكمل القراءة »

الموازنة غير متوازنة..!! بقلم ضياء الوكيل

Tweet عدد من خبراء الإقتصاد انتقدوا موازنة 2019 بدعوى أنها غير متوازنة وبعض السياسيين وصفوها بالصفقة التي تخدم مصالح الأحزاب والقوى السياسية وليس مصلحة الشعب..!!وذلك موثق في أحاديث منشورة (صوت وصورة) وعبر منابر إعلامية معروفة ولا يحتاج الى دليل ..!! وهذا الطروحات تثير العديد من علامات الإستفهام والتعجب ومنها: أليس المال العام ملك الشعب.؟ والديون تترتب على الشعب.! والقروض تعقد ...

أكمل القراءة »

لا يذهبُ العرفُ بينَ اللِه والناسِ.. بقلم ضياء الوكيل

المركز العراقي للتنمية الإعلامية الذي شقّ طريقَهُ بثقةٍ وثبات هو نبتةٌ عراقية أصيلة غُرِسَت في تربة طيّبةٍ صالحة مرّت وخضعت لمخاضات متعددة في سياق التشذيبٍ والتنقيح والتقويم.. وبذل الدكتور السراج وبمؤازرة فريقه المؤتمن الكثير من الجهد والعناء والعطاء حتى وصل المشروع إلى مستواه الحالي وأصبح عنوانا للتنافس والحداثة والإلتزام بقضايا الوطن وأخلاقيات العمل المهني ونال شرف الإعجاب والإشادة والتقدير من المنصفين وأصحاب الرأي والكلمة الحرّة..

أكمل القراءة »

ملتقى الرافدين الأول.. دعوة للتفاؤل وإصرار على النجاح.. بقلم ضياء الوكيل*

إنعقاد ملتقى الرافدين للحوار وبهذا الزخم المتدفق بالحضور النوعي والمشاركة الإقليمية والدولية الواسعة دليل على تعافي المناخ الأمني في العراق الذي بدأ يخطوا بثقة نحو استعادة دوره ومكانته في المنطقة والعالم، وهو مؤشر حقيقي على تنامي دور المراكز البحثية الرصينة في إشاعة ثقافة الحوار الهادئ البنّاء في البحث عن حلول للأزمات القائمة وهذا الحدث الإستثنائي يعدّ متنفسا ديمقراطيا وخطوة رائدة بحاجة إلى التبني والتعزيز.. لا شك أنها تجربة مثيرة للإعجاب ونشاط يستحق الإشادة والثناء..

أكمل القراءة »

اللعب مع الكبار… (تحليل) بقلم ضياء الوكيل*

لا شك أن رجل الأعمال الذي ارتدى عباءة الرئاسة في الدولة الأقوى يدرك أن معركته الاقتصادية الكبرى مع التنين الصيني تحتاج إلى ضمان مفاتيح العراق والمنطقة وإلى تنكب مواردها وأسواقها وثرواتها وموقعها الحيوي والإستراتيجي.. وإذا كان الرجل الأقوى في العالم هو من يحمل خزانة الصين كما يقول (تشرشل) فانا أرى أن القوة الأعظم في التاريخ هي من تتحكم بخزائن العراق والخليج..

أكمل القراءة »